restaurant konouz
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه .

وشكراً
إدارة المنتدى

restaurant konouz

مطعم كنوز
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تهنئ إدارة منتديات : ألف ليلة وليلة زوارها بمناسبة إنطلاق المنتدى بحلته الجديده . 
المواضيع الأخيرة
» الكل يفوت ويبارك ب مناسبة رمضان
الأربعاء أغسطس 26, 2009 6:34 pm من طرف سيكا الزعيم

» مين قال المعاكسة قلة ادب ؟؟؟‏
السبت أغسطس 22, 2009 11:17 pm من طرف crank

» طريقة لشحن جوالك لو ما معك شاحن
السبت أغسطس 22, 2009 11:10 pm من طرف crank

» حظه نحس ثم حظه نحس ثم حظه نحس
السبت أغسطس 22, 2009 11:09 pm من طرف crank

» المستحيلات السب 7 ــــــعة عند الشباب و البنات
الخميس أغسطس 20, 2009 4:05 pm من طرف سيكا الزعيم

» الي بدو يعرف نظروا 6/6 يفوت
الخميس أغسطس 20, 2009 3:51 pm من طرف سيكا الزعيم

» انت في غزة
الخميس أغسطس 20, 2009 3:45 pm من طرف سيكا الزعيم

» حوار بين أصابع اليد
الأربعاء أغسطس 19, 2009 7:01 am من طرف crank

» هههههههه شوفوا أيام الجاهلية
الأربعاء أغسطس 19, 2009 2:00 am من طرف سيكا الزعيم

» نظارات + اقلام + ساعات+اكسسوار = شباب
الثلاثاء أغسطس 18, 2009 4:39 am من طرف ريماس

» شوفوا الفضااوه
الثلاثاء أغسطس 18, 2009 4:27 am من طرف سيكا الزعيم


شاطر | 
 

 ذنوب الخلوات وما أدراك ما ذنوب الخلوات... إنها والله المهلكات...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيكا الزعيم
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 78
نقاط : 34946
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/06/2009
العمر : 31

مُساهمةموضوع: ذنوب الخلوات وما أدراك ما ذنوب الخلوات... إنها والله المهلكات...   الإثنين يونيو 29, 2009 6:15 pm


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله ذي الجلال والإكرام ، والصلاة والسلام على محمد خير الأنام، وعلى اله وأصحابه البررة الكرام.. أما بعد:


فجميل أن ترى ذلك الشاب وقد بدت عليه أمارات الخير والصلاح ، والعز والفلاح ، أطلق لحيته ، ورفع ثوبه فوق كعبه ، وتمسك بسنة حبيبه صلى الله عليه وسلم فيما يرى الناس ، فعُرف بينهم بجميل أدبه ، وحُسن سمتِه ...اختار من الجلساء أحسنَهم ، وغشى مجالس أفضلِهم ...إلخ ، ولكن الأجمل من هذا كله أن يكون باطنه أجمل من ظاهره ، وخلواته أصدق مع الله تعالى من علانيته ....


أخي : إياك إياك أن يكون الله تعالى أهون الناظرين إليك ، تخالف أوامره ، وتستجيب للشيطان وداعيه ، يقول سحنون رحمه الله: " إياك أن تكون عدوا لإبليس في العلانية صديقا له في السر"... إن هذا الذنوب التي تكون في الخلوات من أعظم المهلكات ، ومحرقةٌ للحسنات ، جاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال :" لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضا، فيجعلها الله عز وجل هباءً منثوراً، " قال ثوبان : يا رسول الله صِفهم لنا ،جَلِّهم لنا أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم ، قال :" أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم ويأخذون من الليل كما تأخذون ، ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها !! "، أترضى لنفسك يا رعاك الله أن تكون واحداً من هؤلاء المحرومين الذين كان حظهم من أعمالهم التعب والمشقة ، والآخرون في فضائل الله يتقلبون ، ومن عظيم ما أعده ينهلون ( إن الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة وأجر كبير ،وأسروا قولكم أو اجهروا به إنه عليم بذات الصدور )

إذا أغلقت دونك الباب وأسدلت على نافذتك الستار وغابت عنك أعين البشر ، فتذكر مَنْ لا تخفى عليه خافية ، تذكر من يرى ويسمع دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء ، جل شأنه وتقدس سلطانه ،

قال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى ( يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ ) قال: الرجل يكون في القوم فتمر بهم المرأة، فيريهم أنه يغض بصره عنها، فإن رأى منهم غفلة نظر إليها، فإن خاف أن يفطنوا إليه غض بصره، وقد اطلع الله عز وجل من قلبه أنه يود لو نظر إلى عورتها!!


أخشى بارك الله فيك أن تَزِلَّ بك القدم بعد ثبوتها ، وأن تنحرف عن الطريق بعد أن ذقت حلاوته ، واشرأب قلبك بلذته ، يقول ابن القيم رحمه الله تعالى"أجمع العارفون بالله بأن ذنوب الخلوات هي أصل الانتكاسات، وأن عبادات الخفاء هي أعظم أسباب الثبات"،

فهل يفرط موفق بصيد اقتنصه ، وكنز نادر حَصَّله ؟ قال سليمان بن داود: '' أوتينا مما أوتي الناس، ومما لم يؤتوا، وعلِّمنا مما علِّم الناس ومما لم يعلموا؛ فلم نجد شيئاً أفضل من تقوى الله في السر والعلانية...''

عبد الله احذر سلمك الله ، قد تكون تلك الهفوات المخفية سبباً لتعلق القلب بها حتى لا يقوى على مفارقتها فيختم له بها فيندم ولات ساعة مندم فالذنوب جراحات، ورب جرح وقع في مقتل يقول ابن رجب الحنبلي عليه رحمة الله : "خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس"

و يقول ابن القيّم: '' ومنها أنّها (أي المعاصي ) تخون العبد أحوج ما يكون إلى نفسه... فيخونه قلبه ولسانه عند الاحتضار ... فربما تعذر عليه النطق بالشهادة''.

ثمّ تيقّن أنّ:'' الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة؛ فإنها إما أن توجب ألماً وعقوبةً، وإما أن تقطع لذة أكمل منها، وإما تضيع وقتاً إضاعته حسرة وندامة، وإما أن تثلم عرضاً توفيره أنفع للعبد من ثلمه، وإما أن تذهب مالاً بقاؤه خير له من ذهابه، وإما أن تضع قدراً وجاهاً قيامُه خير من وضعه، وإما أن تسلب نعمة بقاؤها ألذ و أطيب من قضاء الشهوة، وإما أن تطرق لوضيع إليك طريقاً لم يكن يجدها قبل ذلك، وإما أن تجلب هماً، وغماً، وحزناً، وخوفاً لا يقارب لذة الشهوة، وإما أن تنسي علماً ذكره ألذ من نيل الشهوة، وإما أن تشمت عدواً، أو تحزن ولياً، وإما أن تقطع الطريق على نعمة مقبلة، وإما أن تحدث عيباً يبقى صفة لا تزول؛ فإن الأعمال تورث الصفات، والأخلاق.''الفوائد لابن القيّم.

واعلم أنّ للعبد ستر بينه وبين الله، وستر بينه وبين الناس؛ فمن هتك الستر الذي بينه وبين الله هتك الله الستر الذي بينه وبين الناس وأنّ مَنْ عَظُم وقار الله في قلبه أن يعصيه - وقَّره الله في قلوب الخلق أن يذلوه.

" وكذلك لم يقدره حق قدره من هان عليه أمره فعصاه, ونهيه فارتكبه, وحقه فضيعه, وذكره فأهمله, وغفل قلبه عنه, وكان هواه آثر عنده من طلب رضاه وطاعة المخلوق أهم عنده من طاعته, فلله الفضلة من قلبه, وقوله وعلمه, هواه المقدم في ذلك لأنه المهم عنده, يستخف بنظر الله إليه واطلاعه عليه وهو في قبضته, وناصيته بيده, ويعظم نظر المخلوق إليه وإطلاعه عليه بكل قلبه وجوارحه, ويستحيى من الناس ولا يستحيى من الله, ويخشى الناس ولا يخشى الله, ويعامل الخلق بأفضل ما يقدر عليه, وإن عامل الله عامله بأهون ما عنده وأحقره, وإن قام في خدمة من يحبه من البشر قام بالجد والاجتهاد وبذل النصيحة, وقد افرغ له قلبه وجوارحه, وقدمه على كثير من مصالحه, حتى إذا قام في حق ربه -إن ساعد القدر- قام قياما لا يرضاه مخلوق من مخلوق مثله, وبذل له ما يستحي أن يواجه به مخلوق لمثله, فهل قدر الله حق قدره من هذا وصفه؟ "

الداء و الدواء لابن القيم ص200. .



فالله الله بإصلاح الخلوات ، والصدق مع رب البريات ، لنجد بذلك اللذة في المناجاة ، والإجابة للدعوات .


إذا ماخلوت بريبة في ظلمة ...... والنفس داعية إلى االعصيان


فاخش من نظر الإله وقل لها ...... إن الذي خلق الظلام يراني


اللهم أرزقنا خشيتك في السر والعلانية وحل بيننا وبين معصيتك وارزقنا العلم النافع والعمل الصالح


اجعل بواطننا خير من ظواهرنا وأصلح ظواهرنا ..


اللهم آمين..



منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lila.7olm.org
الملاك الحزين

avatar

عدد المساهمات : 45
نقاط : 34787
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: ذنوب الخلوات وما أدراك ما ذنوب الخلوات... إنها والله المهلكات...   الخميس يوليو 09, 2009 9:08 am

يسلمووو دياتك سكيا حبيب قلبي

علي بعض الاسطر الأيمانيه الرائعه

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
crank

avatar

عدد المساهمات : 78
نقاط : 34884
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/06/2009
العمر : 31
الموقع : مدينة الحب

مُساهمةموضوع: رد: ذنوب الخلوات وما أدراك ما ذنوب الخلوات... إنها والله المهلكات...   الخميس يوليو 09, 2009 4:05 pm

اللهم أرزقنا خشيتك في السر والعلانية وحل بيننا وبين معصيتك وارزقنا العلم النافع والعمل الصالح


اجعل بواطننا خير من ظواهرنا وأصلح ظواهرنا ..


اللهم آمين

شكرااا يابوب
Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قلب مكسور

avatar

عدد المساهمات : 46
نقاط : 34619
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: ذنوب الخلوات وما أدراك ما ذنوب الخلوات... إنها والله المهلكات...   الجمعة يوليو 10, 2009 11:05 am

شكرا ليك جدا جدا سيكـــا

وتقبل مروري

تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ذنوب الخلوات وما أدراك ما ذنوب الخلوات... إنها والله المهلكات...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
restaurant konouz :: منتدى الإسلاميات-
انتقل الى: